منوعات

IBM تبني أصغر حاسوب في العالم لاستخدامه في البلوكشين

thunderforex

كريبتو لايت – كثيراً ما صرنا نسمع عن العملات الرقمية المشفرة في الأخبار حول العالم، كما أننا نسمع أكثر عن تقنية البلوكشين التي ترتكز عليها. يُعتبر منظمو البلوكشين والمراقبين الماليين التقليديين من أوائل من انتقدوا عملات البيتكوين، مع أنهم أشادوا عالياً بتقنية البلوكشين، فلما كل ذلك؟ لماذا تهتم الشركات التجارية بالتقنية التي ترتكز عليها غالبية العملات الرقمية المشفرة؟ نحن نسمع عن البلوكشين في الأخبار كل يوم، ولكن ليس كل شخص في مجال التشفير يمكنه أن يشير إلى أمثلة محددة تتبنى هذه التقنية واستخداماتها القيمة. لذلك في هذا المقال سنحاول جعلكم تستطيعون ذلك.

في مؤتمر Think 2018، قدمت شركة IBM أصغر حاسوب في العالم مصمم خصيصاً لوظيفة محددة: تقنية البلوكشين. هذا الكمبيوتر الصغير يأتي بحجم ذرة ملح كبيرة، وقد تم تخصيصه ليتوافق مع وظائف البلوكشين. حسناً يبدو هذا رائعاً، ولكن ماذا يعني ذلك بالضبط؟ وما هي الفائدة منه؟

ينصب تركيز الحاسوب الصغير على المساهمة في دعم صناعة إدارة السلاسل وتطوير التتبع والتخطيط المنطقي لها. ومع حاسوب صغير ذو هدف محدد، يمكن إضافة هذه الرقائق الإلكترونية إلى أي شيء. باستخدام ما نعرفه عن تقنية سجلات الحسابات الموزعة والطريقة التي تعمل بها تقنية البلوكشين، يمكننا البدء بالحصول على فكرة جيدة لتوليفة ملائمة لكل هذا معاً.

يمكن تطبيق شرائح IBM على مجموعة واسعة من المنتجات واستخدامها من قبل الشركات لتبقى على تواصل دائم على الشبكة مثل انترنت الأشياء IoT على سبيل المثال. وسوف يتمكن الأشخاص القائمين على إدارة السلاسل من استقبال المعلومات عن المنتجات أولاً بأول مثل مكان الشحنة، أو مكان منتج ما بعينه، أو إذا حصل شيء ما للمنتج. وفقاً لصفحة IBM blockchain industry الرسمية:

“توفر البلوكشين سجل حسابات مشترك يتم تحديثه والتحقق منه بالوقت الفعلي لجميع المشتركين على الشبكة. البلوكشين تتيح رؤية متماثلة للأنشطة حيث يكشف عن مكان الأصول المالية ومن يمتلكها وتحت أي وضع هي في أي وقت.

علاوة على ذلك، تتباهى IBM أيضاً بقدرة حاسوبها على المساعدة بالتصدي بقوة للأنشطة الاحتيالية والترويج لمنتجات مزيفة وذلك باستخدام نظام crypto-anchors الخاص بها. كما أنه وبدمج كل من الحواسيب الصغيرة والبلوكشين مع بعضها، فإنه سيكون بإمكان المزودين التحقق بين المنتجات الحقيقية والمنتجات المنسوخة وبالتالي القضاء على الصناعات الاحتيالية.

في حال لم يكن استخدام البلوكشين بشكل أساسي مثيراً بما فيه الكفاية، فهناك سبب آخر لإعجابك بالحاسوب الصغير. ستكون كلفة جهاز البلوكشين هذا حوالي 0.10 دولار لوحدة الإنتاج. هذا الحاسوب رخيص التكلفة، خاصة إذا كان سيوفر الكثير للمشتركين في إدارة السلاسل.

في حين لا يزال هذا الجهاز نموذجاً أولياً، إلا أنه يحمل قدرة لا بأس بها من الأداء. تم تصميم الجهاز كنظام كامل يعمل على رقاقة SoC، أي أن لديه كل ما يحتاجه من موارد بما في ذلك مساحة التخزين والمعالج والقدرة على الاتصال مع بقية الشبكة. من المفترض أن يكون الحاسوب الصغير قادرًا على العمل بنفس مستوى كمبيوتر x86 من عام 1990 أيضاً. قد لا يبدو هذا كقوة معالجة كبيرة لأنه ليس كذلك فعلاً، ولكن بالنظر إلى الحجم والتطبيق المحدد للجهاز، فهو منتج قوي جدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا