أخبار عامةالعملة الرقمية الأولية -ICOمال و أعمال

شركة تلغرام Telegram تلغي الاكتتاب العام على عملتها الأولية بعد جنييها 1.7 مليار دولار في مرحلة البيع المسبق الخاص.

thunderforex

شركة تلغرام Telegram تلغي الاكتتاب العام على عملتها الأولية بعد جنييها 1.7 مليار دولار في مرحلة البيع المسبق الخاص.

كريبتو لايت – ألغت شركة تلغرام Telegram وهي صاحبة خدمة المراسلة الفورية، مرحلة الاكتتاب العام على العرض الأولي لعملتها ICO بعد أن جمعت مبالغ ضخمة من المال خلال مرحلة البع الخاص، لدرجة يبدو فيها أنها لا تعرف ماذا ستفعل بها.

نقلاً عن مصادر داخلية مطلعة في الشركة قالت صحيفة وول ستريت جورنال أن قرار إلغاء الاكتتاب العام يأتي بعد أن قامت الشركة بتحصيل مبلغ 1.7 مليار دولار عن طريق بيع عملتها المشفرة الجديدة إلى مجموعة مختارة من مستثمري القطاع الخاص.

قد تتساءل كيف تم اختيار هذه المجموعة؟ وفقاً للمصدر، فإن أقل من 200 مستثمر تمكنوا من الاستفادة من أكثر أسلوب جمع أموال مرغوب فيه. حيث لم يسمح إلا للمستثمرين الذين لديهم اعتمادات مالية تزيد عن 1 مليون دولار بالاستثمار في عملية ICO الهائلة. جاء هذا الرأسمال الاستثماري بعد أن وعد المؤسسون الروس في تلغرام بمشروع ثوري جديد، وصفوه بأنه “بديل فيزا/ ماستركارد لاقتصاد لا مركزي جديد” والمشروع في جوهره، هو إطلاق منصة دفع وتقنية رقمية تفوز بالسباق لتصبح الأكثر اعتماديةً في هذا المجال، وهو الشيء الذي لم تتمكن البيتكوين والعملات الرقمية المشفرة الأخرى من تحقيقه.

سيستخدم المبلغ الذي تم جمعه في المشروع الذي أطلق عليه اسم شبكة تلغرام المفتوحة Telegram Open Network TON والذي يهدف إلى تطوير وتوسيع خدمة الرسائل الحالية، التي تتفاخر بوجود 200 مليون مستخدم مسجل فيها من جميع أنحاء العالم.

 لم تعلق الشركة علناً حتى الآن على موضوع إلغاء الاكتتاب العام، لكن البعض يتكهن ببساطة أن الشركة قامت بجمع ما يكفي من الأموال. ومع ذلك، قال مصدر مطلع على الموضوع للصحيفة أن تلغرام تشعر بالقلق من البيئة التنظيمية المتغيرة، خاصة بعد تركيز لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية على عمليات العروض الأولية للعملات الجديدة.

 صرح نيك توماينو، مدير 1Confirmation، أنه لا يتوقع أن تكون تلغرام قادرة على تحقيق أهدافها المعلنة:

“إنه عرض ICO باسم كبير، اجتذب مستثمرين من كبار الأسماء، لكنني في النهاية أعتقد أن هذا الجهد يتطلب خبرة فنية عميقة، وسياق تاريخي في اقتصاد العملات المشفرة، وآليات متوافقة، وقابلية للتوسع وهي أشياء لا تملكها تلغرام”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أصدرت الحكومة الإيرانية أمراً يحظر على مواطنيها استخدام تطبيق مراسلة تلغرام Telegram. من المحتمل أن يكون الحظر مرتبطاً في المقام الأول باستخدامه بين منظمي الاحتجاجات الأخيرة في البلاد، ولكن يبدو أن خطط الشركة لإطلاق عملة مشفرة خاصة بها لعبت دوراً كذلك. حيث حذر مسؤول إيراني رفيع المستوى من أن عملة شركة تلغرام الشفرة قد تؤدي إلى إمكانية التهرب من ضوابط رأس المال وخروج أكثر من 50 مليار دولار إلى خارج البلاد سنوياً.

في النهاية، لا زال من غير المؤكد إمكانية أن تفي تلغرام بوعودها أم لا، لكن من المؤكد أنها في حال فشلت بذلك، فلن يكون نقص التمويل أحد أسباب هذا الفشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا