منوعات

دراسة لمصرف كندا: الإنفاق المزدوج ضمن البلوكشين Blockchain غير واقعي

thunderforex

[highlight color=”pink”]دراسة لمصرف كندا: الإنفاق المزدوج ضمن البلوكشين Blockchain غير واقعي[/highlight]

كريبتو لايت – نشر مصرف كندا (BoC) هذا الأسبوع دراسةً حول “توافقية الحوافز” لتقنية سلسلة الكتل “البلوكشين Blockchain”، حيث وجدت الدراسة أن الإنفاق المزدوج هو نتيجة “غير واقعية”.

وتركز الدراسة الجديدة لمصرف كندا على بروتوكول إثبات العمل (PoW) لتقنية سلسلة الكتل “البلوكشين Blockchain”، ووضع نماذج لسلوكيات “القائم بالتعدين النزيه” و “القائم بالتعدين غير النزيه”.

وقد وضع الباحثون في المصرف الكندي نظاماً للتحقق مما إذا كان دفتر السجلات الرقمي مثل “البلوكشين Blockchain” محصناً ضد أنواع “الغش” مثل الإنفاق المزدوج، عندما يقوم المستخدمون بتغيير السجلات في دفتر السجلات لمصلحتهم الخاصة.

وذكرت الدراسة أن الابتكار الرئيسي لتقنية دفتر سجلات رقمي مثل “البلوكشين Blockchain” هو جعل المستخدمين ضمن النظام المسؤول عن حراسة النظام نفسه. وبالنسبة إلى تقنية “البلوكشين Blockchain”، يوافق النظام على المعاملات الجديدة عندما يتم الاتفاق على التحديث من قِبل جميع المستخدمين في النظام.

وقد توصلت الدراسة إلى أنه إذا كان أحد القائمين بالتعدين يتحكم بأكثر من نصف مجموع الطاقة الحسابية، فإنه سيكون قادراً بشكل افتراضي على إجراء “هجوم بنسبة ٥١٪”، حيث إن

“تأكيد السجل، من الناحية النظرية، يفقده قوته في السيطرة على محرك الإنفاق المزدوج. حيث ينشئ القائم بالتعدين غير النزيه معدل وصول أكبر من نظرائه من القائمين بالتعدين النزيه الآخرين […] وبالتالي، يمكنه دائماً الغش من خلال الإنفاق المزدوج.”

ومع ذلك، تشير الدراسة أنه لكي يحدث هذا من وجهة نظر اقتصادية، يجب أن يمتلك القائم بالتعدين غير النزيه “إمكانيات مالية كبيرة” وأن يكون “محايداً للمخاطر”، واختتمت الدراسة بأن:

“هذه الافتراضات تميل إلى أن تكون غير واقعية، وفي الممارسة العملية، يكون لدى المستخدمين حوافز اقتصادية قليلة لشن مثل هذا الهجوم، خاصةً عندما يكون الاستثمار الحاسوبي من قبل القائمين بالتعدين الآخرين كبيراً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا