منوعات

خدمة بريد كوريا الجنوبية تسعى للتعرف على العملات الرقمية المشفرة

thunderforex

[highlight color=”yellow”]خدمة بريد كوريا الجنوبية تسعى للتعرف على العملات الرقمية المشفرة[/highlight]

كريبتو لايت – ذكرت وكالة “بلومبرغ” يوم الأربعاء ٥ أيلول/ سبتمبر أن خدمة البريد الوطنية لكوريا الجنوبية (كوريا بوست) ستلتقي مع مسؤولين من “غولدمان ساكس Goldman Sachs” للحصول على “المعرفة العملية” حول العملات الرقمية المشفرة.

وقالت الخدمة، التي تشرف على صندوق استثماري بقيمة ١١٢ مليار دولار، إن اجتماعاً حول العملات الرقمية المشفرة قد حدث بالفعل مع ديفيد سولومون، الرئيس التنفيذي القادم لغولدمان في نيويورك. وفي حديث أجراه مع بلومبرغ، أكد رئيس دائرة البريد كانغ سونغ-جو أن مسؤولي “كوريا بوست” سيتوجهون إلى هونغ كونغ للالتقاء بفريق عمل غولدمان المتخصص هناك، والذي أنشأه عملاق المصارف في وقتٍ سابق من هذا العام.

وقال كانغ للصحيفة: “طلبت من غولدمان أن يمرر لنا خبرته في مجال العملات الرقمية المشفرة”.

“نظراً لأن العملات المشفرة تنطوي على احتماليات، وتتم متابعتها من قبل العديد من الأشخاص، فسنحتاج إلى معرفة نقاط القوة والضعف”.

ويعتبر توقيت هذه الأخبار ساخراً إلى حد ما، حيث تظهر هذه التقارير في نفس اليوم الذي تخلى فيه مصرف غولدمان عن خططه لتقديم خدمات تداول العملات الرقمية المشفرة. وقد أدى هذا الكشف إلى تذبذب مؤقت في أسواق العملات الرقمية المشفرة، حيث فقدت بيتكوين Bitcoin ما يصل إلى ٥٠٠ دولار في دقائق، وفقدت الدعم عند ٦٥٠٠ دولار.

وتواصل بلومبرغ، إن “كوريا بوست” ليس لديها “أي خطط” لاستثمار العملات المشفرة من أي نوع، لكن كانغ يؤكد على التوجه العام أن هذه الظاهرة واحدة من الظواهر التي يجب فهمها بدلاً من تجنبها.

وأضاف قائلًا: “يجب أن نجمع المعرفة العملية”.

وتواصل كوريا الجنوبية إضفاء الطابع الرسمي على لوائح العملات الرقمية المشفرة الخاصة بها، حيث أن النقاش الحكومي حالياً يدور حول حظر عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية المشفرة ICO المثير للجدل في البلاد وإنشاء جزيرة “بلوكشين Blockchain” على غرار جزيرة مالطا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا