Blockchain بلوكشينمنوعات

الذكاء الاصطناعي أم البلوكشين، أيهما تفضل فايسبوك؟

thunderforex

[highlight color=”yellow”]الذكاء الاصطناعي أم البلوكشين، أيهما تفضل فايسبوك؟[/highlight]

كريبتو لايت – على الرغم من أن عملاق منصات التواصل الاجتماعي، فايسبوك Facebook، قد أعلن عن خمسة شواغر جديدة لفريقه الذي سيعمل في مجال تقنية سلسلة الكتل “البلوكشين Blockchain”، إلا أن اهتمامه بالتقنية الحديثة لا يُقارن باهتمامه بالذكاء الاصطناعي AI. على الأقل وفقاً لعدد الوظائف المفتوحة حالياً في المجال. قد يكون ذلك نتيجة أن فريق عمل “البلوكشين Blockchain” التابع لفايسبوك بدأ العمل منذ نصف عام، بينما أبدت الشركة اهتمامها بتقنيات الذكاء الاصطناعي منذ أكثر من أربع سنوات.

يوجد الآن خمس فرص عمل شاغرة لأصحاب المهارات في “البلوكشين Blockchain” في مقرها في كاليفورنيا في مجالات علوم البيانات، وهندسة البرمجيات، والتسويق. الوظائف المتاحة حالياً هي لمهندسا برمجيات، ووظيفة عالم في مجال البيانات، ومهندس بيانات، ورائد في تسويق المنتجات، وكلها مناصب بدوام كامل. يوضح الدور الذي أدرجته مؤخراً الشركة لرائد في تسويق المنتجات لفريق البلوكشين أن الفريق “أساسي” من أجل تحقيق “مهمة” الشركة في حل المشكلات وبناء المجتمع، وتحديداً في “استكشاف الفرص التي تجلبها البلوكشين”.

الوظائف الشاغرة لفريق البلوكشين في فايسبوك:

وظائف شاغرة لدى مكاتب فايسبوك

لا تظهر قائمة الشواغر بالضبط ما تعتزم فايسبوك فعله من خلال تقنية البلوكشين. فالإعلان لوظيفة “عالم بيانات، بلوكشين” يقول: “نحن نستكشف مجالات الاهتمام عبر جميع جوانب تقنية البلوكشين. هدفنا النهائي هو مساعدة المليارات من الأشخاص للوصول إلى الأشياء التي لا يملكونها بعد، والتي يمكن أن تكون أشياء مثل الخدمات المالية العادلة، أو طرق جديدة للتوفير، أو لمشاركة المعلومات”.

هذا ليس هو الحال مع الذكاء الاصطناعي. ففي مكاتب فايسبوك في كاليفورنيا فقط، هناك 48 وظيفة شاغرة، من مبرمجين إلى باحثين بدرجة الدكتوراه في مجال الذكاء الاصطناعي. إجمالاً، هناك 89 شاغر الآن في عدة مواقع لفايسبوك، لذلك من المتوقع أن يتم توظيف أكثر من 89 شخص خلال هذه العملية. ووفقاً لمقالة “فوربس Forbes” في تشرين الأول/ أكتوبر من هذا العام، حيث تنوي فايسبوك مضاعفة وحدة أبحاث الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2020.

يمكن القول إن جزء كبير من هذا التناقض يعود إلى أسبقية تقنية الذكاء الاصطناعي على البلوكشين، حيث أن البلوكشين تقنية جديدة نسبياً لم يتم تنفيذها على نطاق واسع بعد، وهذا ليس الحال مع تقنية الذكاء الاصطناعي.

في أوائل شهر أيار/ مايو، أعلن رئيس تطبيق فايسبوك ماسنجر Facebook Messenger ديفيد ماركوس أن الشركة قد أنشأت مجموعة “لاستكشاف أفضل الطرق للاستفادة من تقنية “البلوكشين Blockchain” عبر فايسبوك، بدءًا من الصفر”.

حاول الناس تخمين ما تعتزم فيسبوك إنشاءه على البلوكشين منذ إعلان الفريق، وتتراوح التخمينات من عملة رقمية، إلى محافظ العملات، وإلى استخدام البلوكشين لأسباب تتعلق بالأمان والتحقق من الهوية. ومع ذلك، يبدو أن الشركة إما تعمل بسرية بشكل كبير، أو أنها نفسها غير متأكدة من نواياها.

الذكاء الاصطناعي أم البلوكشين، أيهما تفضل فايسبوك؟ الذكاء الاصطناعي أم البلوكشين، أيهما تفضل فايسبوك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا