أخبار عامةالعملات الرقمية

الإمارات مركز عالمي للعملات الرقمية

thunderforex

الإمارات مركز عالمي للعملات الرقمية ماهي الخطوة التالية؟

تسعى الإمارات العربية المتحدة جاهدة لتطوير مركزها في سوق العملات الرقمية من خلال الموافقات التنظيمية

التي تصدرها كل فترة لمواكبة خطوات العالم المتجه نحو اللامركزية و إيجاد حل للتضخم الاقتصادي العالمي.

حيث تعد ثالث أكبر سوق لتداول العملات الرقمية في الشرق الأوسط، بحجم تداول عالمي يقدر بـ 26 مليار دولار عام 2021.

ففي  العام الماضي أيضًا،  وقعت هيئة مركز دبي التجاري العالمي (DWTCA)،

اتفاقية مع هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية (SCA)، بشأن تداول أصول العملات الرقمية وتنظيمها داخل المنطقة الحرة في دبي.

وهي خطوة جديدة في طريق الإمارات لاحتضان التكنولوجيا الرقمية على أراضيها.

اتفاقيات تعدين العملات الرقمية في الإمارات:

حسب وكالة بلومبيرغ، قال مسؤول حكومي إماراتي أن هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية في مرحلة تعديل التشريع النهائية، للسماح لشركات الأصول الافتراضية بالعمل رسميًا على أرضها، بما يعرف VASP.

والجدير بالذكر هنا أن الكثير من  العملات الرقمية، هي أدوات تمويل لمشاريع مستقبلية لا يستهان بها مثل الميتافيرس والويب3.

وحسب قول الوكالة أيضًا، أن  بينانس هولديغنز أكبر منصة تداول للعملات الرقمية في العالم،  تهتم بشكل مباشر  بالتواجد الرسمي في الإمارات، و أصبح لها فريق محلي على أرضها.

وهذا الترخيص إن أصدر، سيجعل الإمارات على تنافس مباشر مع هونغ كونغ و سنغافورة، في المراكز المالية لتداول الأصول الافتراضية.

يبدو أن الخطوة التالية بعد تراخيص مركز دبي للسلع، وسوق أبو ظبي العالمي، حتى واحة دبي للسيلكون، هي مركز دبي العالمي الذي تتجه نحوه الأنظار، فهو مركز الشرق الأوسط لمعظم بنوك وول ستريت.

وحسب قول المسؤول للوكالة، فإن أبوظبي تنظر في أحدث الخطوات لتنظيم توجهات مجموعة العمل المالي في باريس،

كما أن تطوير الاستراتيجيات كتلك المستخدمة في الولايات المتحدة وسنغافورة، يعد من أولوياتها.

خطوات مستقبلية إماراتية لنظام بيئي في التعدين:

 حسب بلومبيرغ أيضًا، فإن الإمارات تعي مشاكل هدر الطاقة في تعدين العملات الرقمية،

وسوف تسعى لبناء نظام بيئي لتعدين العملات المشفرة، وهي صناعة خاصة تخضع لرقابة علماء البيئة و المنظمين لعمليات التعدين.

تحاول السلطات الإماراتية تحقيق التوازن، بين الأعمال الصديقة للبيئة ومواكبة التطور الرقمي ،

دون الولوج في الجرائم الإلكترونية والتقلبات السعرية التي تنطوي عليها تعدين العملات الرقمية.

وفي تقرير سابق لمركز دبي للسلع المتعددة، يرى أن خطوات الإمارات الحاسمة لجلب الاستثمار الرقمي، يتمثل في إنشاء بيئة آمنة لشركات التعدين الرقمي.

سوق العملات الرقمية الإماراتي:

الإمارات الآن  بخطواتها المدروسة، تقود الاقتصاد الرقمي العالمي من خلال تداول  العملات الرقمية الرسمي، وتنظيم تشريع تعدينها الآمن.

حيث أن أبوظبي عاصمة الإمارات، هي العاصمة العالمية أيضًا لتقنية البلوكتشين، التي تمتاز بأمان  استثمار أصولها.

مع الأخذ بعين الاعتبار، أن الإمارات تعي مخاطر التعاملات الرقمية، ولن تكون بديلًا عن التعاملات البنكية،

وستكون هذه مرتبطة بتلك لتحقيق تداول رقمي أسهل وفرص استثمارية جديدة على أرضها.

كما أن المستثمر في العملات الرقمية بالإمارات،  يتمتع بخيارات واسعة  لاستثماراته، إن كان في  ADGM  أبوظبي  أو  Difc وDMCC وDWTCA  دبي.

رغم  الهبوط الحاد الذي تشهده سوق العملات الرقمية بالتزامن  مع الضغوط الجيوسياسية العالمية، يبدو أن الإمارات تتخذ طريقًا آخر وتدرس خطواتها نحو مركز عالمي منظم للعملات الرقمية.

الإمارات مركز عالمي للعملات الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
الاعلان معنا في الموقع
تواصل معنا

أنت تستخدم مانع للإعلانات

يعتمد الموقع على الإعلانات من أجل دفع النفقات تعطيل مانع الإعلانات يساهم في تحسين جودة المحتوى شكرا